Jump to content

Rate this topic

Recommended Posts

بإسمه تعالى:

ج) يراد بمصطلح الولاية التكوينية، ما مفاده: أن الله تعالى قد فوض تدبير شؤون الكون أو قسم منها للنبي محمد "ص" وآله "ع". وقد ذهب فريق من العلماء إلى القول بها والاعتقاد بصحتها، فيما ذهب فريق آخر إلى القول ببطلانها، والأقوى عندنا هو القول ببطلانها، وذلك لأن الولاية المذكورة إن كانت تعني أن الله تعالى لا يتدخل في إدارة تلك الشؤون فأوكل أمرها لغيره من الخلق المتميز، كالملائكة والأنبياء والأوصياء، فهم يستقلون في تدبيرها، فذلك هو (التفويض) الذي اتفق علماء الشيعة على رفضه في إطار ردهم على من قال بذلك من فرقة المعتزلة، وحينئذ فإن كل ما يقال في إثبات بطلان التفويض هو مما يمكن قوله لإثبات بطلان الولاية التكوينية.

وأما إذا كان مرادهم بالولاية التكوينية معنى آخر غير التفويض، وهو أنه تعالى قد شرّفهم فأوكل إليهم إدارة تلك الشؤون، رغم كونه تعالى هو المدبر الحقيقي والمهيمن الأوحد، فإننا نقول : حيث أن دورهم ( صلوات الله تعالى عليهم أجمعين )، هو هداية الناس وقيادتهم نحو الخير فإن ما عدا ذلك من شؤون هذا الوجود لا يتناسب مع دورهم المذكور، ولا هو ضروري للقيام بدورهم هذا، ولا يصح اعتبار المعجزات من مصاديق الولاية التكوينية المدعاة، لأن المعجزة حدث طارىء واستثنائي يجريه الله تعالى على يد المصطفين من الأنبياء لغرض إثبات نبوته، وهو أمر لا ريب في ثبوته، لكنه لا يصح إطلاق مصطلح الولاية التكوينية، ما دام ليس حالة دائمة لهم "ع" كما هو المدعى عند القائلين بالولاية التكوينية.

ومهما يكن من أمر فإن الذي يجب الوقوف عنده في مثل هذه الأمور هو أن الله تعالى قد أكد في كتابه الكريم أنه هو المهيمن على هذا الوجود والمدبر له، لا شريك له في خلق ولا في تدبير، وأنه حين أجرى الأمور بأسبابها ظل هو المحرّك لها والحاضر فيها والمدبر لها، وأن الملائكة الكرام الذين قد كلفهم بشيء من شؤون التدبير لا استقلالية لهم، بل هم : "لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون"، ولم يثبت أن من عدا الملائكة من الخلق لهم دور معين في إدارة هذا الوجود، وبخاصة الأنبياء والأوصياء "ع"، وما ورد في الروايات مما ينافي ذلك، هو إما ساقط دلالةً لمنافاته لهذا الثابت القرآني، أو هو ضعيف السند، فلا يعتد به.

والعلماء يختلفون في آرائكم سواء الفقهية أو الكلامية، مع اختلاف المباني المعتمدة.

                       

                             

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

مكتب الاستفتاءات لسماحة العلامة المرجع

آية الله العظمى السيد محمد حسين فضل الله

            (رضوان الله عليه)                              

 

Can you guys translate this letter for me it is crucial                                

Share this post


Link to post
Share on other sites

ٰ i am not good at translation, but approximate translation done with google translation is given below:

By the name of Allah

C) Wilayat takwiniya means, what the effect: that God has delegated the management of the affairs of the universe, or part of them to the Prophet Mohammed "S" and his family "AS, A team of scholars went on to say it and believe it true, while another team went on to say it invalid, and the strongest we have is to say invalidity . This is because this wilya that means that God does not interfere in the management of those all affairs ordered to other outstanding creation, angels and prophets and guardians, they are riding in their management , That is the (mandate) which Shiite scholars agreed on the refusal as part of their response to those who say so Mu'tazilite band, and then all that is said to prove the invalidity of the mandate is to be said to prove the invalidity of the Wilayat takwiniya.

But if their goal was the Wilayat takwiniya  meaning other than the mandate, which he says may honor them manage all these affairs, even though he says is the real mastermind and sole dominant, we say: As the role (prayers of Allah be upon them all), is to guide people and their leadership about the goodness except that of the affairs of this presence is not commensurate with their role mentioned, nor is it necessary to do their part this not considered true miracles of authenticated Wilyata takwiniya alleged, because the miracle of emergency and exceptional event conducted by God at the hands of the prophets lined up for the purpose of proving his prophecy Something that no doubt be proven, but it is not correct to launch the term formative state (wilayat takwiniya), as long as it is not a permanent condition for them "AS" also is a defendant when the mandate of those who say Wilayat takwiniya.

Whatever the case, the matter which should stand him in such matters is that God has said in the Holy Qur'an that it is the dominant presence and mastermind of him, is not a partner in the creation and in the management of And that while things are conducted under its causes it is the engine of her present and the mastermind of her, and that the noble who might cost them something of the affairs of the measure does not have the independence of the angels, but  "they do not exceed the limits in their talk before Him and just do His bidding. ", and did not prove the exception of the angels of creation have a certain role in the management of this existence, especially the prophets and guardians "AS",", And what is mentioned in the traditions, which is contrary to it, it is either a sign plopped ease for this Quranic hard, or is it a weak narration, and is not credible.

Scholars differ in their opinions, both theological and legal, with the approved building difference.

Peace, mercy and blessings of God

Office of the Eminence

Grand Ayatollah Sayyed Muhammad Hussein Fadlallah

             (God bless him)

 

Some one else/ expert can improve it. @Al Amir.

 

Edited by skamran110

Share this post


Link to post
Share on other sites
5 hours ago, Al Amir said:

بإسمه تعالى:

ج) يراد بمصطلح الولاية التكوينية، ما مفاده: أن الله تعالى قد فوض تدبير شؤون الكون أو قسم منها للنبي محمد "ص" وآله "ع". وقد ذهب فريق من العلماء إلى القول بها والاعتقاد بصحتها، فيما ذهب فريق آخر إلى القول ببطلانها، والأقوى عندنا هو القول ببطلانها، وذلك لأن الولاية المذكورة إن كانت تعني أن الله تعالى لا يتدخل في إدارة تلك الشؤون فأوكل أمرها لغيره من الخلق المتميز، كالملائكة والأنبياء والأوصياء، فهم يستقلون في تدبيرها، فذلك هو (التفويض) الذي اتفق علماء الشيعة على رفضه في إطار ردهم على من قال بذلك من فرقة المعتزلة، وحينئذ فإن كل ما يقال في إثبات بطلان التفويض هو مما يمكن قوله لإثبات بطلان الولاية التكوينية.

وأما إذا كان مرادهم بالولاية التكوينية معنى آخر غير التفويض، وهو أنه تعالى قد شرّفهم فأوكل إليهم إدارة تلك الشؤون، رغم كونه تعالى هو المدبر الحقيقي والمهيمن الأوحد، فإننا نقول : حيث أن دورهم ( صلوات الله تعالى عليهم أجمعين )، هو هداية الناس وقيادتهم نحو الخير فإن ما عدا ذلك من شؤون هذا الوجود لا يتناسب مع دورهم المذكور، ولا هو ضروري للقيام بدورهم هذا، ولا يصح اعتبار المعجزات من مصاديق الولاية التكوينية المدعاة، لأن المعجزة حدث طارىء واستثنائي يجريه الله تعالى على يد المصطفين من الأنبياء لغرض إثبات نبوته، وهو أمر لا ريب في ثبوته، لكنه لا يصح إطلاق مصطلح الولاية التكوينية، ما دام ليس حالة دائمة لهم "ع" كما هو المدعى عند القائلين بالولاية التكوينية.

ومهما يكن من أمر فإن الذي يجب الوقوف عنده في مثل هذه الأمور هو أن الله تعالى قد أكد في كتابه الكريم أنه هو المهيمن على هذا الوجود والمدبر له، لا شريك له في خلق ولا في تدبير، وأنه حين أجرى الأمور بأسبابها ظل هو المحرّك لها والحاضر فيها والمدبر لها، وأن الملائكة الكرام الذين قد كلفهم بشيء من شؤون التدبير لا استقلالية لهم، بل هم : "لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون"، ولم يثبت أن من عدا الملائكة من الخلق لهم دور معين في إدارة هذا الوجود، وبخاصة الأنبياء والأوصياء "ع"، وما ورد في الروايات مما ينافي ذلك، هو إما ساقط دلالةً لمنافاته لهذا الثابت القرآني، أو هو ضعيف السند، فلا يعتد به.

والعلماء يختلفون في آرائكم سواء الفقهية أو الكلامية، مع اختلاف المباني المعتمدة.

                       

                             

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

مكتب الاستفتاءات لسماحة العلامة المرجع

آية الله العظمى السيد محمد حسين فضل الله

            (رضوان الله عليه)                              

 

Can you guys translate this letter for me it is crucial                                

https://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=59036

 

 

 happy t'oblige aki

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • Create New...